بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
تصويت
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

عدد الزوار


.: عدد زوار المنتدى :.




أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
246 المساهمات
120 المساهمات
34 المساهمات
29 المساهمات
20 المساهمات
11 المساهمات
10 المساهمات
10 المساهمات
7 المساهمات
6 المساهمات
مواقيت الصلاة
تابعنا على

.
.

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
مشرفي المنتدى
مشرفي المنتدى
رقم العضوية : 15
الجنس : انثى
المساهمات : 120
نقاط المسابقة : 324
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2017
الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

المحبـة في الله ،،أسمى معاني المحبه

في الثلاثاء يونيو 13, 2017 2:57 pm
المحبـة في الله ،،أسمى معاني المحبه


الحب في الله سلعة نادرة لايشتريها إلا أصحاب القلوب النقية من الناس ، وكلما قويت محبة الله عز وجلقويت هذه المحبة الحب فيالله شجرة لا تقاس بطولهولكن بعمق جذورها , تنبت فيالقلوب الطاهرة,ثمرتها منابر من نور يوم القيامة تسقى بالعلم وتحلو بالصدقوتكبر بحسن الظن.


المحبة منالايمان


فا في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال : ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحبإليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أنأنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار.


وبها يستكمل الايمان


فعن أبي أمامة رضي الله عنه من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع للهفقد استكمل الإيمان. رواه أبو داود.


بل هي أوثق عرى الإيمان : عن ابن عباس رضيالله عنهما مرفوعا ً : أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله والحبفي الله والبغض في الله. رواه الطبراني وحسنه الأرناؤط.


وهي طريق إلى الجنة : روى مسلم من حديث أبي هريرة والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنواحتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم.


وتجلبمحبة الله : في موطأ مالك بإسناد صحيح وصححه بن حبان والحاكم ووافقه الذهبي عن أبيإدريس الخولاني قال دخلت مسجد دمشق فإذا فتى براق الثنايا ( أي أبيض الثغر كثيرالتبسم ) وإذا الناس معه فإذا اختلفوا في شيء أسندوه إليه وصدروا عن رأيه فسألت عنهفقيل هذا معاذ بن جبل رضي الله عنه، فلما كان من الغد هجرت فوجدته قد سبقنيبالتهجير ووجدته يصلي فانتظرته حتى قضى صلاته ثم جئته من قبل وجهه فسلمت عليه ثمقلت والله إني لأحبك في الله فقال آالله ؟ فقلت الله، فقال آلله ؟ فقلت الله،فأخذني بحبوة ردائي فجذبني إليه، فقال أبشر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلميقول : قال الله تعالى : وجبت محبتي للمتحابين في والمتجالسين في والمتباذلينفي.


جاء في الحديث الذي أخرجه الشيخان في صحيحيهما واللفظ لمسلم رحمه الله : عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : إن الله إذا أحب عبدًا دعا جبريل - عليه السلام فقال : إني أحب فلان فأحبه،قال فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول : إن الله يحب فلانًا فأحبوه؛ فيحبهأهل السماء ، قال : ثم يوضع له القبول في الأرض.
فلا ترى في الناس إلامحبًّا له مثنيًا عليه رؤوفًا رحيمًا به عبَّر عن هذا أبلغ تعبير التابعي الجليلزيد بن أسلم رحمه الله بقوله : (( من اتقى الله أحبه الناس وإن كرهوا )) .
يريدأن الناس لا يملكون إلا أن يحبوه ، ولو أرادوا استشعار البغض له ما استطاعوا إلىذلك سبيلا.


هذا في الدنيا اما الاخرة يوم تدنوا الشمس من رؤوسالعباد في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه سبعة يظلهم الله في ظلهيوم لا ظل إلا ظله.


وذكر منهم ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقاعليه أي كان اجتماعهما بسبب المحبة في الله تعالى لا لمصلحة دنيوية لا لتجارةولا لمكسب ولا لواسطة أو منفعة ثم تفرقا عليه أي فارق أحدهما صاحبه لأي سبب كسفر أوموت وهما لا يزالان متحابان في الله وفي الحديث أن رجلاً خرج من قرية إلىقرية يزور أخاً له في الله، فأرصد الله على مدرجته ملكاً من الملائكة، فلما مرالرجل قال له الملك: أين تريد ؟ قال : أريد أخاً لي في الله . قال :هل له من نعمةعليك تربُّها ؟ قال :لا غير أني أحببته في الله . فقال : فأنا رسول الله إليك (يعنيملكاً أرسله الله ) بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه) أخرجه مسلم وأحمد ولذلك جاءعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (قال الله تبارك وتعالى: وجبت محبتي للمتحابين فيّ والمتزاورين فيّ ، والمتجالسين فيّ ) حديث صحيح.


وفي صحيح مسلم عن أبي هريرةرضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الله يقول يوم القيامة : أينالمتحابون بجلالي اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي.روى الترمذي بسند حسنصحيح.


عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: المتحابون بجلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء.


وأخرج ابن حبانبإسناد صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن منعباد الله عباداً ليسوا بأنبياء يغبطهم الأنبياء والشهداء قيل: من هم لعلنا نحبهم ؟قال : هم قوم تحابوا بنور الله من غير أرحام ولا أنساب، وجوههم نور، على منابر مننور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس، ثم قرأ:"ألا إن أولياءالله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون" .


فجثا رجل من الأعراب من قاصية الناس، وألوىإلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: ناس من المؤمنين ليسوا بأنبياءولا شهداء، يغبطهم الأنبياء والشهداء على مجالسهم وقربهم؛ انعتهم لنا. فسر وجه رسولالله صلى الله عليه وسلم بسؤال الأعرابي فقال: هم ناس من أفناء الناس، ونوازعالقبائل، لم تصل بينهم أرحام متقاربة، تحابوا في الله وتصافوا، يضع الله لهم يومالقيامة منابر من نور فيجلسهم عليها، فيجعل وجوههم نورا، وثيابهم نورا، يفزع الناسيوم القيامة ولا يفزعون وهم أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون" رواهأحمد .


وهذا تلخيصلما ذكر سابقا فضل الاخوة وشروطها وسبل توثيقها
الأخوة في الله(فضلها وشروطهاوسبل توثيقها) .




من فضائلالأخوة في الله أن المتحابين في الله:


1 - تكون وجوههم نوراً.


2- أنهم في ظل عرش الله يوم القيامةكما في حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله.


3- أن اللهيحبهم كما في قصة الذي زار أخا له في قرية لأنه يحبه في الله.


- 4 أن من أحبالله وأحب لله يجد حلاوة الإيمان ولذته ويستشعر زيادة محبة الله ورسولهويجدحلاوتها في قلبه.


- 5أن المحبة لله وفي الله توجب الإيمان الذي يوجب دخول الجنةكما في الحديث الذي رواه مسلم"لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابواألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم" .


- 6 الأخوة في اللهجامعة الإيمان كما قال تعالى"فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم فيالدين" .


- 7المحبة في الله علامة القبول وعنوان التوفيق.


- 8 أن زيادة درجاتالجنة تنال في صدق الإخاء في الله.


- 9 أنها عروة الإيمان الوثقى من تمسك بهانجى.


- 10 أن المتحابين في الله مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقينوالشهداء والصالحين يوم القيامة.
11- أن الداعي إلى المحبة والأخوة له نصيب فيالخير وسهم في الأجر.


- 12الأخوة تعين على طاعة الله تعالى.


13- الأخوةتكافل اجتماعي إنساني.


14- الأخوة أنس ومحبة وتكاتف وإحساس بحاجة الأخ والسعيلقضائها.


شروط الأخوة فيالله:


1- أن تكونخالصة لوجه لله.
2- أن تكون الأخوة في الله مقرونة بالإيمان والتقوى.
3- أنتكون الأخوة ملتزمة منهج الإسلام.
4- أن تكون الأخوة قائمة على النصح للهولعباده.


من وسائلالتعميق لروح الأخوة:


1- إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه في الله.


2- إذافارق الأخ أخاه فليطلب منه الدعاء بظهر الغيب.


3- إذا لقي الأخ أخاه فليطلق وجههعند اللقاء أي يلقاه بوجه متهلل بالبشر والتلطف والابتسام.


- 4إذا لقي الأخ أخاهفليبادر إلى مصافحته والسلام عليه.


- 5أن يكثر من زيارة أخيه المسلم بين الحينوالآخر.


- 6أن يهنئه ويدخل عليه السرور في المناسبات السارة.


- 7 أن يعزيهويسليه ويواسيه عند المصائب.


- 8أن يساعده ويعاونه عند الحاجة.


- 9أن يؤدي لهحقوق الأخوة كاملة


اللهم بلغنا رمضان واجعلنا فيه من المقبولين.. يا أرحم الراحمين
دعواكم للأمة بالخير صلاح الحال ولاموات المسلمين جميعا لا تحرموني من الدعاء جزاكم الله

_________________

التوقيع:
avatar
المدير
المدير
بلدك : الجزائر
رقم العضوية : 1

الجنس : انثى
المساهمات : 246
نقاط المسابقة : 1791
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/05/2017
العمر : 13
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://rim-com.ahlamontada.com

رد: المحبـة في الله ،،أسمى معاني المحبه

في الجمعة يوليو 14, 2017 7:39 pm
مشكور(ة) على الموضوع

دام عطائك(ي) لنا
أبدعت(ي) الطرح

_________________

التوقيع:

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى