المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
تابعنا على

.
.
عدد مرات مشاهدة المنتدى


.: عدد زوار المنتدى :.




ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية

تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 47 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو تدوينة برو فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 672 مساهمة في هذا المنتدىفي 284 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقيت الصلاة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
323 المساهمات
191 المساهمات
33 المساهمات
29 المساهمات
20 المساهمات
11 المساهمات
10 المساهمات
10 المساهمات
7 المساهمات
6 المساهمات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مشرفي المنتدى
مشرفي المنتدى
رقم العضوية : 15
الجنس : انثى
المساهمات : 191
نقاط النشاط : 535
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2017
الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

كم كانت الخيبة كبيرة !!

في الأربعاء مايو 23, 2018 1:22 pm
كم كانت الخيبة كبيرة !!








( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )

( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )





استمرت حالات الكبت وتكميم الأفواه لسنوات طويلة في الكثير من المجتمعات والدول .. والكبت سلاح ذو حدين .. فإنه يوجد نوعاَ من الاستقرار القسري الجبري .. ذلك الاستقرار الذي يراه البعض جانباَ ايجابيا يعنى توفر الأمن والأمان .. وأنه يقي المجتمعات من الفوضى والتفلت .. إلا أن الكبت وتكميم الأفواه ومحاصرة الحريات سلاح قاتل وخطير للغاية في إخماد جرأة وإقدام الشعوب الحرة .. وقتل ثقافاتها وقتل مؤهلاتها الفكرية .. وسلب مهاراتها ومكتسباتها الحضارية .. كما أنه سلاح فعال وخطير للغاية في تعطيل الابتكارات الفردية الإنسانية الفكرية العالية .. ويخلق ذلك الإنسان الضعيف الهزيل الذي يفقد المواقف الشجاعة المقدامة العالية عند اللزوم .. بل هو سلاح يمحي الكثير من سيرة ومعالم الشعوب التي كانت حية ذات يوم .. والتي كانت لها شأنها وسيرتها العالية في مسار التاريخ .. وقد رأينا تلك الحقيقة كالشمس في تصرفات شعب من الشعوب الذي كنا نظن أنه شعب حضاري جدير بأن يقود الشعوب الأخرى بذلك المستوى الراقي الذي يليق بالمكانة وبالصدارة .. استناداَ على مواقف بطولية في مسارات التاريخ .. ولكن كم كانت الخيبة كبيرة في ذلك الشعب الذي خرج من حالات الكبت والقمع التي استمرت لسنوات وسنوات .. وقد جاء مهزوماَ مهزوزاَ في داخله بدرجة قاتلة للغاية .. ذلك الشعب الذي ظهر أخيراَ في الساحات وهو يفقد المؤهلات العالية في أفراده .. بتلك الرموز التي تجلت في الأحداث الأخيرة بمستويات هابطة للغاية .. مستويات تليق بالشعوب البدائية في مجاهل أفريقيا .. وقد سقطت الكوادر القيادية في ذلك الشعب سقوط كبيراَ مخذياَ .. حيث السقوط الكبير في امتحان المهارة والقيادة الذي يؤهله لقيادة الشعوب الأخرى .. شعب اتضح أنه يفقد تلك الشخصيات ذات المهارات والعقليات العالية التي كنا نظن أنها متوفرة ومتواجدة في أفذاذ من أفراده .. وكنا نظن أن ذلك الشعب يحتفظ بالعقليات الكبيرة العالية في التفكير .. والتي تعادل وتنافس العقول الحضارية الكبيرة في العالم من حولنا .. وحيث كنا نتوقع بعد الخروج من عنق الزجاج ذلك التصرف الحضاري العالي الذي يشرف التاريخ ويشرف السيرة الماضية .. ولكن مع الأسف الشديد لم نجد رمزاَ واحداَ أو عقلية واحدة يمكن أن تشار إليها .. وتملك تلك المقدرات والمهارات الفائقة التي تشير بأن الدنيا ما زالت بخير .. وأن الكبت والقمع لم يعدم نهائياَ تلك العقول الماهرة الكبيرة التي كانت تتواجد ذات يوم .. بل كانت الخيبة عظيمة عندما وجدنا صورة التواضع الخائب في كل المواقف والأحداث الجارية .. وقد تساوت في ساحاتهم المقدرات الفكرية بين ذلك الإنسان العادي وبين ذلك المؤهل الذي يحمل الدرجات الأكاديمية والثقافية العالية .. بدرجة مضحكة تجلب الشماتة والسخرية ..




وبذاك القدر الذي أوجد في الساحات سؤلاَ هاماَ وهو : ( أليس فيهم رجل واحد رشيد ؟؟ ) .. والأعجب في الأمر أن المجريات والأحداث التي تجري اليوم في ساحات الشعوب الأخرى في المنطقة تؤكد أن تلك الشعوب قد تملك أفكاراً متقدمة أكثر من أفكار رموز ذلك الشعب .. رغم تواضع التفكير في تلك الشعوب بالمقارنة مع التفكير الحضاري العالي في العالم من حولها !! .. مما يستبعد كلياَ فكرة قيادتهم لشعوب المنطقة .. فهم أحوج كثيراَ إلى من يقودهم إلى بر السلام حيث تلك المهازل الجارية في ساحاتهم من الأحداث .. وحيث الصور المقلوبة القبيحة الفاضحة التي تبرر الهمجية والبدائية في السلوكيات السياسية .. ومع ذلك وبدون خجل أو شعور بالخيبة يجتهدون ويبررون الممارسات والأخطاء القبيحة ليجعلوها مقبولة لدى العالم .. تلك الممارسات والأخطاء التي تضعهم في مصاف الشعوب البدائية .. ضاربين بذلك السيرة البطولية لهم في التاريخ بعرض الحائط .. دون أن يعقلوا لحظة واحدة في تشريف ماضيهم المجيد أو تشريف الشعوب الأخرى بالتصرف الحضاري الذي يليق بمكانتهم .. وليس بذلك التصرف البدائي الأرعن الذي أضحك العالم من حولهم حيث السقوط عند أول سلالم الديمقراطية . وهذا هو زمن المهازل حيث تعد كلاب الصيد في الفرسان .

_________________

التوقيع:
avatar
المدير
المدير
بلدك : الجزائر
رقم العضوية : 1

الجنس : انثى
المساهمات : 323
نقاط النشاط : 1890
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/05/2017
العمر : 14
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://rim-com.ahlamontada.com

رد: كم كانت الخيبة كبيرة !!

في الجمعة أكتوبر 05, 2018 2:16 pm
شكرا على الطرح الرائع
ننتظر المزيد منك

_________________

التوقيع:

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى