المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
تابعنا على

.
.
عدد مرات مشاهدة المنتدى


.: عدد زوار المنتدى :.




يونيو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية

تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 47 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو تدوينة برو فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 658 مساهمة في هذا المنتدىفي 285 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقيت الصلاة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
306 المساهمات
191 المساهمات
33 المساهمات
29 المساهمات
20 المساهمات
11 المساهمات
10 المساهمات
10 المساهمات
7 المساهمات
6 المساهمات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مشرفي المنتدى
مشرفي المنتدى
رقم العضوية : 15
الجنس : انثى
المساهمات : 191
نقاط النشاط : 535
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2017
الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

غرق السفينة كوستا كونكورديا

في الأربعاء مايو 30, 2018 1:53 pm
بالصور..
ثلاث نظريات تفسر غرق السفينة كوستا كونكورديا أبرزهم الخطأ البشري والعطل الكهربائي
***

(ترجمة: العنكبوت الالكترونية) - هناك مشهد من الفيلم الكارثي خاص بالجحيم الهائل الذي التهم منشآت " ستيف ماكوين" والتي تواجه المهندسين المعماريين والمتمثلة في مجمعات المكاتب الشاهقة التي تحتاج إلى اجراءات السلامة العامة.
لذا ما هى المنشآت التي أنشأها لتصبح عملاقة وعائمة ومناسبة للسفن السياحية الحديثة ؟؟ ففي العقد الماضي تضاعف حجم سفن الركاب التي تجوب محيطات العالم.
وتزن هذه المنشآت العملاقة أكثر من 225000 طن وتحمل ما يزيد عن 6آلاف راكب حتى إن سفينة " كوستا كونكرديا" ليست مثل أسماك المينو.



وتعلو تلك السفينة التي تحتل المركز السادس والعشرين كأكبر سفينة ركاب عالمياً مزودة بـ 13 طابق ما يقرب من 1000 قدم طول و100 قدم إرتفاع عن سطح الماء.
عندما أبحرت يوم الجمعة من إيطاليا كانت تشبه المكاتب العائمة فلم تكن على الأطلاق سفينة تقليدية ولعدة سنوات كانت هناك العديد من المخاوف بشأن صناعة النقل البحري لهذه السفن العملاقة العابرة للمحيطات والتي تعاني من سوء تدريب طواقمها وموظفيها وتعتمد بصورة أكبر على الوسائل الملاحية الأليكترونية.
وقد حذر الخبراء بصورة حاسمة من أن تصاميم البناء ومعايير السلامة الخاصة بالسفن السياحية الحديثة كانت خاصة بنصف حجمها الحالي ، فكيف حان لكوستا كونكورديا أن تبحر متراً من على الشاطئ.. في الليلة الماضية كان هناك على الأقل ثلاث نظريات متضاربة حول ما حدث.
فما هو مؤكد أنه بعد مرور فترة وجيزة من بدء الرحلة سمع الركاب دوياً وتعرضت السفينة للغرق في ظلام دامس.
وتستند النظرية الأولى على حساب القبطان للأحداث فبعد أن اصطدمت السفينة بصخور مجهولة جعلتها تدخل في المياه الضحلة قبالة جزيرة غيغليو. ووفقاً لها فقد تحطمت أمام الصخور وغرقت على جانبها.
ووفقاً لقوانين المنظمة البحرية الدولية من المفترض أن يستخدم قباطنة السفن قارب النجاة والعودة بالركاب إلى الميناء لإجلائهم.
أما النظرية الثانية فتؤكد وجود عطل كهربائي كبير أثر سلبياً على المعدلات الملاحية للسفينة أو تعطل الحاسب الآلي المنظم لعملية الملاحة والذي أدى الى اقتراب السفينة بصورة قريبة جداً من الشاطئ ما ادى الى اصطدامها بالصخور.
وخضع تشافيز لجلسات العلاج الكيماوي في عيادة بلا اوركيلا وهى جزيرة فنزويلية خاصة يمتلك بها منزل على الشاطئ إلا ان العلاج لم يكن له تأثير على السرطان.
أما النظرية الثالثة فهى من الطراز القديم التي تؤكد أنه خطأ بشري أدى الى انغماس السفينة في المياه الضحلة ومن المنتظر الانتهاء من التحقيقات في جميع القرارات والأوامر خلال الأحداث التي أدت إلى غرق السفينة وسيستغرق شهوراً من أجل التوصل لإستنتاج مؤكد إلا ان الخطأ البشري لا يزال المشتبه به الرئيسي فهو السبب الرئيسي وراء 80% من حوادث النقل البحري .
فببساطة فقد الطاقم التركيز وأصبح مشتتاً في رحلته المبكرة ما سمح للسفينة الإنجراف إلى الساحل.



ورغم ما سبق فإن العارض للخرائط الألكترونية يحتوى على نظام معلوماتي آلي يستخدم في تحديد المواقع ورسم الخرائط وتحديد مكان وجود السفين وكان من المنتظر أن يكون بمثابة إنذار لحظة انحراف السفينة عن مسارها ، وإذا لم يكن كذلك فإنه يوحى بأنه خطأ بشري تفاقم بسبب عطل فني بجهاز الكمبيوتر.
وهناك دليل واحد على ما حدث يكمن في تقارير تؤكد وقوع انفجار ما ادى الى تعطيل أضواء السفينة ويشير إلى حدوث خلل كهربائي ربما تسبب في تصاعد القوة ما أدى إلى عطل في مولدات السفينة.
السفينة مدعمة بمحركات الديزل التي تولد الكهرباء لتشغيل المراوح والأضاءة والتدفئة على سطحها وقد أدت زيادة الطاقة إلى إنفجار في غرفة المحركات تسببت في تعطيل الاضاءة ومحركاتها والتوقف عن العمل.
وإذا كان ذلك حدث على مقربة من الشاطئ فمن المحتمل أن تكون السفينة اصطدمت بالصخور ولقد صممت تلك الأنظمة إلى استعادتها مرة أخرى الا ان هذا لم يكن كافياً.
وقد أصيبت سفينة " كوين ماري 2" بنفس الخلل في سبتمبر 2010 حينما اقتربت من برشلونة ففي تلك المناسبة لم تكن هناك مخاطر في مكان قريب جداً وكانت المحركات تحمل في غضون نصف الساعة.
وكان "فيل اندرسون" خبير السلامة البحرية على متن سفينة الشحن خلال تجربة انقطاع التيار الكهربائي في شمال المحيط الأطلسي منذ سنوات.
وقال " كبير المهندسين اتجه الى غرفة المحرك واعاد تشغيله لكنه لم يقدم لنا فرصة اعادة التوجيه فاتجه المحرك للدوران وتحولت السفينة حول جانبية طاقة الرياح والأمواج واصبح الموقف خطير للغاية".
من جهته يؤكد " آلان جرافيسون" خبير السلامة البحرية أن القبطان قد يكون بالفعل اصطدم بالصخرة المجهولة كما يدعى على الرغم من أن السفينة مزودة بالسونار للكشف عن الكائنات غير المنظورة فكان من الممكن أن يأتي التحذير من الاقتراب تجاه الصخور في وقت متأخر لفعل أي شئ حيال ذلك.

خطأ بشري ؟؟ يؤكد فرانشيسكو سكيتينو قبطان كوستا كونكورديا هذا الاعتراف خلال احتجازه بمرفأ الشرطة يوم السبت. يبحث الأمن البحري الايطالي عن ناجين لا يزالون عالقين داخل السفينة في ظل تواصل عمليات الانقاذ على كوستا كونكورديا امس.
يبدو ان الصخور المجهولة لم تكن محتملة في المياة المزدحمة قبالة ايطالية الا أنها تعتبر سابقة من نوعها ، ففي ابريل / نيسان عام 2007 غرقت سفينة تدعى " سي دياموند Sea Diamond " في المياه اليونانية بعدما اصطدمت بالشعاب المرجانية ، ما اسفر عن مقتل اثنين من الركاب.
ووجد استطلاع تم في وقت لاحق انه لم يتم بشكل صحيح رسم الخرائط الرسمية حيث يقول السيد جرافيزون " إذا كان هذا ما حدث في هذه الحالة سيكون المسؤول هو القبطان على الأرض ومن المحتمل ان تكون السفينة اصطدمت بالصخور عندما اقتربت من الساحل".
إن سفينة بحجم كوستا كونكورديا لا تقدر على الطفو على سطح المياه في أقل من عمق 26 قدم وهو ما يفسر لماذا تحولت بسرعة على جانبها ولكن إذا ما غرقت في المياه العميقة قد يكون توفى المئات.
اياً كان السبب يعتقد السيد جرافيزون ان الحادث يلقي الضوء على مشكلة واسعة النطاق مع الجيل الجديد من السفن السياحية الضخمة.
فقد تكون أكثر عرضة للخطر عندما تبحر في المياه واكثر ميلاً في القائمة هى بالتأكيد صعبة التوجيه والطواقم يشكون بأنهم يحاولون توجيه كتلة كبيرة من المساكن وأنها معرضة للرياح الجانبية بل هى أكثر السفن صعوبة في عمليات الاجلاء فمساحة السطح قليلة جداً للتعرض للهواء الطلق ما يجعلها اكثر ازدحاماً في ظل اضافة طوابق اضافية من الكبائن بحسب التصميم.

كوستا كونكورديا محاطة باسطول صغير من زوارق الانقاذ قبالة سواحل جزيرة غيغليو
هناك مخاوف من قوارب النجاة مع المفارقات بسفينة تايتنك التي غرقت منذ مائة عام ويقول أندرو لينينغتون من نوتيلوس ببريطانيا أن قوارب النجاة تتحرك بالكاد منذ عام 1912.
القوارب مازالت قريبة من الاسلاك واذا كانت السفينة القائمة بشكل سئ فإن نصفها غير صالحة للاستعمال في المقابل تستخدم حفارات النفط بالفعل كبسولات للهرب أو ما يسمى بقوارب النجاة او السقوط الحر ، فهى اسرع في الاستخدام ولن تحتاج إلى أي اسلاك.
ويؤكد الخبراء انه على الرغم من الاحداث المروعة نهاية الاسبوع الا ان الحوادث لا تزال نادرة.

مشغل السفينة السياحية أخطأ في تقدير المسافات
بدءاً من بداياته المتواضعة كعائلة ايطالية ارتفع كوستا ليصبح أفضل مشغل للسفن السياحية في اوروبا الا انه عانى من تاريخ طويل من الحوادث والفضائح على متن 15 سفينة.  
اصطدام واحد تسبب في وفاة ثلاثة من أفراد الطاقم في حين غاب التحقيق مع الشركة وسجلها في مجال السلامة، وفي عام 2008 ضربت كوستا كونكورديا رصيف ميناء باليرمو ( صقلية ) في ظروف جوية سيئة ما تسبب في ضرراً بالقوس وعلى الرغم من عدم وجود الاصابات الا انه من غير المعروف ما اذا كان نفس القبطان يقوم بالابحار بها.

اضطر افراد طاقم كوستا كلاسيكا الذهاب الى شنغهاي بعد ان اصطدمت سفينة شحن بلجيكية بالسهول في حين دخلت الميناء في اكتوبر 2010.
الأخطر من ذلك تحطمت كوستا يوروبا عام 2008 في ظل محاولات من قبطانها الارساء في ميناء شرم الشيخ المصري في ظل الرياح العاتية مما اسفر عن مقتل ثلاثة من افراد الطاقم واصابة اربعة من الركاب.
في ذلك الوقت اتهم مسؤول في البحرية لم يكشف عن اسمه بالتسبب في " 100 خطأ بشري" الا ان كوستا أصر بأن سوء الاحوال الجوية كان هو السبب في وقت لاحق من ذلك العام ، وألقى اللوم على انقطاع التيار الكهربائي ما تسبب بتحطيم كوستا كلاسيكا خلال اصطدامها بسفينة شحن في نهر البانغتسي بالصين ما اسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص.
وتفيد التقارير ان السفن السياحية تعاني من المعدات غير الفعالة والمشاكل الفنية الفاضحة ففي عام 2008 وضعت كوستا اتلانتيكا في قائمة مشاكل القيادة بشكل منفصل بعدما تم القاء القبض على احد افراد الطاقم بتهمة حيازته واستيراده مواد إباحية.
وفي العام التالي تم تغريم سفينة كروز 23 الف جنيه استرليني للدعاية المضللة وكان هناك شبه تمرد على أكثر من سفينة "كوستا يوروبا" بسبب مشاكل في المحرك.
وكان هناك أيضاً حريق على كوستا رومانتيكا في غرفة المولدات والتي أدت إلى اجلاء 1429 راكب.

تعرضت كوستا اتلانتيكا لانتقادات مع شركة نقل سيارات في القناة عام 2009 من قبل فرع التحقيق في الحوادث البحرية ببريطانيا.
ولقد تم التحقيق في سجل السلامة لدى كوستا بعدما حدثت فوضى في القناة عام 2008. حيث اصطدم طاقم كوستا اتلانتيكا مع ناقلة سيارات معرضة نفسها لانتقادات من قبل فرع التحقيق في الحوادث البحرية ببريطانيا في تقرير رسمي لاخفاقها الانصياع لنظام صارم في ممر حركة المرور في الاتجاهين.
وبدأت كوستا بوصفها شاحنة بضائع ولكن تحولت الى ناقلة ركاب من عام 1947 وفي عام 2000 اشتراها كارنيفال كوربورال مشغل اكبر سفينة سياحية في العالم والذي يمتلك ايضاً خطوط كونراد وزوارق P&O في بريطانيا.
وتمتلك الشركة اسطولاً مجتعاً به اكثر من مائة سفينة لديها 49% من حصة السوق في جميع انحاء العالم ومجموع ارباحها يصل الى 1.3 مليار العام الماضي.







المصدر: الديلي ميل البريطانية


_________________

التوقيع:
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى