المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها

بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
تابعنا على

.
.
عدد مرات مشاهدة المنتدى


.: عدد زوار المنتدى :.




أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية

تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 47 عُضو.آخر عُضو مُسجل هو تدوينة برو فمرحباً به.أعضاؤنا قدموا 658 مساهمة في هذا المنتدىفي 285 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقيت الصلاة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
306 المساهمات
191 المساهمات
33 المساهمات
29 المساهمات
20 المساهمات
11 المساهمات
10 المساهمات
10 المساهمات
7 المساهمات
6 المساهمات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مشرفي المنتدى
مشرفي المنتدى
رقم العضوية : 15
الجنس : انثى
المساهمات : 191
نقاط النشاط : 535
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 06/06/2017
الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://marafe-aleman.forumegypt.net/

معجزة القرآن... الربح أولاً

في الثلاثاء يونيو 06, 2017 11:30 pm
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرفِ الخَلقِ أجمعين، سيِّدنا محمَّد، وعلى آله وصحْبه أجمعين؛ قال الله تعالى:


﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ [الصف: 10]، هذه دَعوةٌ مِن الخالق الجبَّار لكلِّ


مؤمِن يبحَث عنِ السعادة في الدُّنيا والآخِرة، وفيها تزكيةٌ مِن الله - عزَّ وجلَّ - بأنَّ الذي يطلُب هذه التجارةَ من المؤمنين،


وهل هناك نعمةٌ وكرامةٌ تُساوي ذلك؟ أن تَسمعَ النِّداء، وتكون مِن المؤمنين تزكية مِن اللَّطيف الخبير؛


﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا ﴾ [النساء: 49]،


ونحن نفرَح إذا أتتنا التزكيةُ مِن رئيس أو وزير أو سَفير، ونَفرح لذلك، فإذا قال أيُّ مسؤولٍ عنك أمامَ جمعٍ مِن البشَر


أو منَحَك شهادةَ تزكية بأنَّك مؤمِنٌ تقيٌّ، توثق الشهادة، وتفرح لذلك وتَكتُب عنك الصحافةُ، ويتحدَّث عنك الناسُ


بما نِلتَ مِن ثِقة وتزكية، سبحان الله! وربَّما كانتْ هذه الشهادةُ مِن إنسان لا يُساوي عندَ الله شيئًا، وفي حديث النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -:


((إنَّ اللهَ لا يَنظُر إلى صُورِكم، ولكن ينظُر إلى قُلوبِكم وأعمالِكم))، فبعدَ الإيمان يَدْعُون الله إلى تجارةٍ ضُمِنَ رِبحُها قبل


رأس المال، وهو النجاةُ مِن العذابِ الأليم، ولو دَعوْنا كلَّ وَزارات التجارة في العالَم وخُبراء الاقتصاد وجامعات العالَم،


وأردنا تجارةً ونُريد الربحَ أولاً، لن تجدَ موافقةً، بل يُطلَب منك أولاً رأسُ المال، ثم سُوقٌ لممارسةِ التجارة، ثم وسائل مواصلات لنَقْل البضائع، ومواد خام، وبعدَ وجودِ ذلك عَمَل دِراسة جَدوَى فيها احتمالاتٌ كثيرة لنجاحِ هذه التجارة، وتوقُّع الربح.





أمَّا تجارة الخالِق، فضمن رِبحها قبلَ رأس مالِها، وهذا تَحدٍّ لكلِّ أهل الاقتصادِ وأهل التجارة والصناعة إلى يومِ القيامةِ، الربح قبل رأس المال.





أمَّا رأسُ مالِ تِجارةِ الخالق، فمعجزة أخرى؛


﴿ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾


[الصف: 11]، رأس مال ليس فيه تعَبٌ ولا اجتهادٌ ولا مَشقَّة، بل إيمان بالله، تَصديقٌ به، وإيمان برسولِه؛ أي:


اتِّباع هديه دون مخالفةٍ، وهذا عملٌ سهلٌ ميسَّر لكلِّ إنسان، والجهاد بالنَّفْسِ والمال هذا خاصٌّ لأصحابِ الإمكانات ومَن أرادَ الزِّيادة.





دعوة: ﴿ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ ما عندَ الله مِن خيرٍ كثير؛ قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -:


((اتَّقوا النارَ ولو بشِقِّ تَمرةٍ))





وصلَّى الله على نبيِّنا محمد.

_________________

التوقيع:
avatar
المدير
المدير
بلدك : الجزائر
رقم العضوية : 1

الجنس : انثى
المساهمات : 306
نقاط النشاط : 1873
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/05/2017
العمر : 14
الموقع : Algeria
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://rim-com.ahlamontada.com

رد: معجزة القرآن... الربح أولاً

في الجمعة يوليو 14, 2017 7:30 pm
مشكور(ة) على الموضوع

دام عطائك(ي) لنا
أبدعت(ي) الطرح

_________________

التوقيع:

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى